الشراكات الاستراتيجية من منظور الأكاديمية الدولية للسلام

الأستاذ نبيل الصافي
2018-07-22T12:50:12+01:00
2018-08-06T15:22:20+01:00
شراكات
الأستاذ نبيل الصافي22 يوليو 2018wait... مشاهدة
الشراكات الاستراتيجية من منظور الأكاديمية الدولية للسلام

الشراكات الاستراتيجية من منظور الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات IAPTC هو تحقيق الانسجام في الأفكار والقوانين والبرنامج والأهداف من اجل خدمة الإنسانية أولا وأخيرا لذالك نحن ملتزمون بالمصداقية والشفافية والاستمرارية
الشراكات خمسة أنواع :  ب
 (الصفة , المال , الجهد , المعرفة , العلاقات)
  1. شريك بالصفة فقط  هو العضو الشرفـــــي .
  2. شريك بالمعرفة فقط  هو العضو المستشـار.
  3. شريك بالمال فقط  هو  الممول أو المستثمر.
  4. شريك بالجهد فقط  هو الموظف أو الأجير.
  5. شريك بالعلاقات فقط هو الوسيــــــــــط .
الشريك الاستراتيجي من منظور الأكاديمية لا بد أن يمتلك 3 من الصفات الخمسة على الأقل.
العضو الشرفي بالأكاديمية يحصل على بطاقة شرفية وشهادة فخرية وتتشرف الأكاديمية بدعوته لحضور ملتقياتها الكبرى ك المؤتمر السنوي .
ويمكن ان يمثل الأكاديمية بخطاب وتكليف رسمي من رئيس الأكاديمية حصرا الأستاذ نبيل الصافي في الملتقيات الدولية .
العضو المستشاربالأكاديمية هو الذي يمد الأكاديمية بالمعرفة والمعلومات والاستشارات حسب تخصصه وحاجة الأكاديمية إما استشارة أدبية او مالية أو قانونية و التي تمكن كوادر الأكاديمية من تطوير أدائها ويمنح بطاقة عضوية بدرجة مستشار بحسب التخصص الذي يمثله أما بالشهادة أو بالخبرة .
ويمكن أن يمثل الأكاديمية بخطاب وتكليف رسمي من رئيس الأكاديمية حصرا الأستاذ نبيل الصافي في الملتقيات الدولية أو الوطنية أو المعاملات.
الممول أو المستثمر بالأكاديمية هو صاحب قدرة مالية يهدف إلى استثمار رصيده المالي بشكل ناجح ومضمون ونحن نوفر الاثنين بواسطة عقود اتفاق وضمانات السمعة والمصداقية وقوة الشركاء ونزاهة العاملين معنا .
الموظف أو الأجير هو شريك مرحلي ويكون بتعاقد يحمل الصفة والوظيفة والمقابل المالي
الوسيط بالأكاديمية هو شخص مستقل أو مؤسسة مسجلة قانونياً ، تهدف إلى جذب عملاء جدد للعمل مع الأكاديمية لقاء عمولة هو شريك مرحلي ويكون بتعاقد يحمل الصفة والوظيفة والمقابل المالي.
بروتوكولات التعاون 
كل البرامج التي تعقدها الاكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات مع المراكز التدريبية و المؤسسات الوطنية والدولية والمنظمات العاملة من اجل المجتمع بحيث تكون هذه الشراكات محددة في الزمان والمكان والاطار ويحتفظ كل طرف باستقلاله التام في التسيير والتمويل وتحقيق الارباح

عذراً التعليقات مغلقة